اللهم أفض علينا بالأرزاق الواسعة، ثم اجعلنا بها غيثًا للمستغيثين والمكروبين أقوال مصطفى حسني

حلقات جديدة من برنامج على طريق الله (روح العبادة) تذاع ابتداءً من اليوم، السبت 25 أكتوبر على قناة النهار، والأثنين 27 أكتوبر على قناة اقرأ .. يُذاع برنامج "على طريق الله (روح العبادة)" يوم السبت من كل أسبوع على قناة النهار الساعة 10:30 مساءً بتوقيت القاهرة، 11:30 بتوقيت مكة المكرمة، 08:30 بتوقيت جرينتش ويُعاد الأحد الساعة 01:30 ظهرًا بتوقيت القاهرة، 02:30 ظهرًا بتوقيت مكة المُكرمة، 11:30 صباحًا بتوقيت جرينتش وأيضًا يُعاد الجمعة الساعة 11:30 صباحًا بتوقيت القاهرة، 12:30 صباحًا بتوقيت مكة المُكرمة، 09:30 صباحًا بتوقيت جرينتش جديد مصطفى حسني

آخر 10 مشاركات
انااااا جييييت ^_^ بعد طول غياب مشتاقة للأحباب d: .. اخواني - اخواتي^_^ (الكاتـب : عاشقة الرسول - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          الى كل عضوة جديدة انضمى الى أسرة( المتحابات فى الله ) (الكاتـب : الملبية - مشاركات : 43381 - المشاهدات : 1592476 )           »          ..أشياء غريبة في أماكن غريبة .. (الكاتـب : الكوثر المغربية - آخر مشاركة : مريم 4 - مشاركات : 4 - المشاهدات : 5 )           »          مع ام ضد (الكاتـب : مشاركة2 - آخر مشاركة : مريم 4 - مشاركات : 377 - المشاهدات : 378 )           »          تعلم أن تبقي فمك مقفلا أحيانا -: (الكاتـب : مريم 4 - مشاركات : 10 - المشاهدات : 11 )           »          غاليتي كوثر (الكاتـب : مشاركة2 - آخر مشاركة : الكوثر المغربية - مشاركات : 562 - المشاهدات : 3117 )           »          ورثة الفردوس...دعوة لتكوين صحبة صالحة (الكاتـب : امه الله راجية الفردوس - آخر مشاركة : اخت الاسلام - مشاركات : 557 - المشاهدات : 19748 )           »          ﺭﺳــــﺎﻟــﺔ ﻣﺴﺘــــﻌﺠﻠــﺔ ﺍﻟـــﺮﺟﺎﺀ ﻓﺘـــﺤﻬﺎ ========= (الكاتـب : اخت الاسلام - مشاركات : 14 - المشاهدات : 15 )           »          دعوة لكل شباب المنتدى (الكاتـب : فارس الزمن - مشاركات : 1937 - المشاهدات : 100076 )           »          التوارث بين المسلم والكافر (الكاتـب : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )

 
 
العودة   منتدى موقع مصطفى حسني > حملات الداعية مصطفى حسني > مبادرة بحبك يابلدي (الجزء الثانى) - قدوات من بلدنا
 
 

موضوع مغلق
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
غير مقروء 05-09-2010, 07:45 PM   رقم المشاركة : 71
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة ترجمة : فضيلة الشيخ محمد باي بلعالم ( الشيخ باي)

من كتاب الرحلة العلية ص377- بتصرف:

هو الشيخ باي أبو عبد الله بن محمد عبد القادر بن محمد بن المختار بن أحمد العالم القبلوي الجزائري ( المالكي المذهب) االشهير بالشيخ باي يرجع نسبه إلى قبيلة فلان والتي تضاربت حولها الأقوال واختلفت فيها الآراء والشهير أن أصولها تعود إلى قبيلة حمير القبيلة العربية المشهورة باليمن ولد الشيخ عام 1930 م في قرية ساهل من بلدية اقبلي بدائرة أولف ولاية أدرار بجنوب الجزائر، وله أربعة إخوة هو خامسهم وترتيبه بينهم الثالث، كان والده محمد عبد القادر فقيها وإماما ومعلما ، من مؤلفاته: ( تحفة الولدان فيما يجب على الأعيان – منظومة الولدان في طلب الدعاء من الرحمن – منظومة حال أهل الوقت حارب فيها أهل البدع والخرافات – وله عدة قصائد في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ) ، أمه خديجة بنت محمد الحسن كان والدها عالما قاضيا في منطقة تيديكلت ، تربى في أسرة اشتهرت بالعلم والمعرفة، اهتمت بتعليمه، فقد بدأ تعليمه بدراسة القرآن الكريم في مدرسة ساهل أقبلي ،هذه القرية التي كانت تعد منارة للعلم والمعرفة والتي تخرج منها العديد من العلماء والفقهاء ، فدرس القران الكريم على يد المقرئ الحافظ لكتاب الله الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن المكي بن العالم ، ثم قرأ على يد والده المبادئ النحوية والفقهية ، ودرس على يد الشيخ محمد عبد الكريم المغيلي مدة من الزمن ، ثم انتقل إلى زاوية الشيخ مولاي أحمد بن عبد المعطي السباعي ، ومكث فيها سبع سنوات ، قرأ فيها الفقه المالكي وأصوله ،النحو ، والفرائض ، والحديث ، والتفسير.

وخلال فترة دراسته تحصل على عدد من الإجازات منها:

إجازة عامة من الشيخ الطاهر بن عبد المعطي عند انتهاء الدراسة .

وإجازة عامة من السيد الحاج أحمد بن محمد الحسن بأسانيد متعددة.

وإجازة من السيد علي البودليمي في الحديث .

إجازة من الشيخ السيد محمد علوي المالكي المكي رحمه الله تعالى .

شهادة الليسانس في العلوم الإسلامية من وزارة الأوقاف ( الشؤون الدينية حاليا ) عام 1971م.
يتبع باذن الله

..........






آخر مواضيعي

0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 قدوات من بلدنا: تونس
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 07:45 PM   رقم المشاركة : 72
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة بعد أن تخرج الشيخ من الزاوية المذكورة آنفا انتقل إلى مدينة أولف حيث قام بتأسيس مدرسة للعلوم الشرعية تعنى بتدريس الطلاب والطالبات الأمور الدينية واللغوية للمساهمة في رفع المستوى الثقافي الديني لدى أبناء وطنه إبان الاستعمار الفرنسي وقد كان نظام الدراسة فيها خارجيا أسماها مدرسة مصعب بن عمير الدينية ، ولما تغلغلت الثورة في الجزائر واستحكمت قرّر إغلاق المدرسة مؤقتا خوفا على طلبته من المعارك التي كانت تدور آنذاك ، ولما حصل الشعب الجزائري على حريته ونالت الدولة استقلالها واستتبّ الأمن أعاد افتتاح المدرسة من جديد لتستقبل الطلاب بأعداد كبيرة وأضاف إليها قسما داخليا جديدا ، وفي سنة 1964 التحق بالسلك الديني فأصبح من الناحية الرسمية إماما وخطيبا ومفتيا ومدرِّسا معترفا به من قبل الدولة لمسجد أنس بن مالك ومدرسة مصعب بن عمير الدينية ، وفي عام 1971 م شارك في مسابقة وزارة الأوقاف التي أجرتها لمجموعة من المشايخ لتحديد مستواهم العلمي ، فتحصل على شهادة تعادل الليسانس في العلوم الإسلامية، وفي عام 1981م قام بتوسيع مدرسته وأضاف إليها قسما جديدا خاصا بالإناث، فأصبحت تستقبل أعدادا كبيرة من الفتيات على غرار ما تستقبله من الفتيان، وقام بتوسيع الأقسام الداخلية بحيث أصبحت تستوعب طلابا من خارج البلاد.

ورغم انشغاله وجسامة المسؤوليات الملقاة على عاتقه إلا انه لم يتوقف عن التحصيل العلمي فقد ارتحل إلى عدد من البلدان العربية والتقى فيها بعدد من طلبة العلم والمشايخ فأفاد واستفاد، من هذه البلدان : تونس والمغرب الأقصى وليبيا والمملكة العربية السعودية، حيث كانت زيارته الأولى للمملكة العربية السعودية عام 1964م، بقصد الحج والزيارة، وعاد إليها عام 1974م للمرة الثانية ، ومنذ ذلك العام لم يتخلف عن أداء هذه الفريضة إلى عامنا هذا ، فله اليوم 01 محرم 1430هـ 29 ديسمبر 2008م : 37 حجة و14 عمرة نسأل الله له الزيادة.

يتبع باذن الله

..........






آخر مواضيعي

0 قدوات من بلدنا: تونس
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"

   
غير مقروء 05-09-2010, 07:46 PM   رقم المشاركة : 73
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة تزوج عام 1954م فأنجب ثلاثة أبناء ذكور على الترتيب: عبد الله، محمد عبد القادر، أحمد العالم، وجميعهم موظفون في الحكومة، وله أيضا ست بنات.

مؤلفاته

وهذه المؤلفات مذكورة أيضا في كتاب: قبيلة فلان :ص 271 ،وفي كتاب الرحلة العلية ص380 وهي :

01- علوم القرآن:

- ضياء المعالم على ألفية الغريب لابن العالم. (جزأين ).

- المفتاح النوراني على المدخل الرباني في الغريب القرآني.

02- مصطلح الحديث:

- كشف الدثار على تحفة الآثار.

03- الفقه:

- فتح الرحيم المالك في مذهب الإمام مالك.نظم يحتوي على 2509 أبيات.

- الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية.

- السبائك الإبريزية على الجواهر الكنزية. 1049بيتا

- فتح الجواد على نظم العزية لابن باد.

- الكوكب الزهري نظم مختصر الأخضري.

- الإشراق البدري شرح الكوكب الزهري.

- المباحث الفكرية على الأرجوزة البكرية.

- أنوار الطريق لمن يريد حجّ البيت العتيق.مناسك.

- زاد السالك شرح أسهل المسالك (جزأين ).

- الاستدلال بالكتاب والسنة النبوية شرح على نثر العزية ونظمها الجواهر الكنزية (جزأين ).

- ملتقى الأدلة الأصلية والفرعية الموضحة لسالك على فتح الرحيم المالك ( أربعة أجزاء ).

- إقامة الحجة بالدليل شرح على نظم بن بادي على مهمات من مختصر خليل في ( أربعة أجزاء ).

- مرجع الفروع إلى التأصيل من الكتاب والسنة والإجماع الكفيل شرح نظم الشيخ خليفة بن حسن السوفي على مختصر خليل المسمى جواهر الإكليل في ( عشرة أجزاء ).

- شرح منظومة في الفقيه لا يحضرني اسمها الآن.

04- الفرائض:

- الدرة السنية في علم ما ترثه البرية.نظم.

- فواكه الخريف شرح بغية الشريف في علم الفرائض المنيف.

- كشف الجلباب على جوهرة الطلاب في علمي الفروض والحساب.

- مركب الخائض على النيل الفائض في علم الفرائض.

- الأصداف اليمية شرح الدرة السنية.

05- أصول الفقه:

- ركائز الوصول على منظومة العمريطي في علم الأصول.

- ميسر الحصول شرح على سفينة الأصول.

06- النحو:

- اللؤلؤ المنظوم على نثر ابن آجروم.

- كفاية المنهوم شرح اللؤلؤ المنظوم.

- الرحيق المختوم شرح على نظم نزهة الحلوم.

- التحفة الوسيمة على الدرة اليتيمة.

- منحة الأتراب على ملحة الإعراب.

- عون القيوم على كشف الغموم.

07- السيرة النبوية:

- فتح المجيب في سيرة النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم.

08- مؤلفات مختلفة في التاريخ والوعظ والإرشاد والتوجيه أهمُّها:

- الرحلة العلية إلى منطقة توات لذكر بعض الأعلام والآثار والمخطوطات والعادات وما يربط توات من الجهات (في جزأين ).

- قبيلة فلان في الماضي والحاضر ومالها من العلوم والمعرفة والمآثر.

- الغصن الدّاني في حياة الشيخ عبد الرحمن بن عمر التنلاني.

- محاضرة عنوانها كيفية التعليم القرآني والفقهي في منطقة توات.

- إرشاد الحائر إلى معرفة قبيلة فلان في جنوب الجزائر.

- المخطوطات التي لم تزل تحت وطأة القلم.

- محاضرة في الدعوة والتوجيه والإرشاد في مساجد: ورقلة – تمنراست – عين صالح – أولف – رقان – سالي – وبعض قرى توات.

- محاضرة في الدعوة الإسلامية في عهدها المكي في مركز الأرشيف في الجزائر العاصمة.

- محاضرة في ثانوية بلكين الثاني بأدرار.

- محاضرة عنوانها الرسول المعلم.

09- الفتاوى:

- السيف القاطع والرد الرادع لمن أجاز في القروض المنافع.

- شفوية و هاتفية وكتابية بعضها ذكره في رحلاته.

- انقشاع الغمامة والإلباس عن حكم العمامة واللباس من خلال سؤال سعيد هرماس.

10- الأدب:

- قصيدتان في الرد على ألغاز بعث له بها الشيخ مولاي أحمد الطاهري السباعي.

- قصيدتان في رثاء الشيخ مولاي أحمد الطاهري السباعي.

- مرثية الشيخ مولاي محمد الرقاني الفقيه.

- مرثية الشيخ الطالب الزاوي.

- مرثية الشيخ عبد العزيز شيخ مهدية.

- قصيدتان في الرد على الملحد سلمان رشدي.

- مجموعة قصائد مضمونها الرد على قصائد وصلته من أصدقائه.

11- الرحلات:

-عشرون رحلة مسجلة للحج والعمرة (رجب 1419هـ) ، وله عشرون رحلة للحج لم تسحل.

- رحلة إلى المغرب الأقصى.

وقد ذكر في هذه الرحلات الوقائع والعلماء والشخصيات التي اجتمع بها في تلك الرحلات.

12- التقارظ:

- له تقارظ لمؤلفين كُثر نظما ونثرا في الحضر وأثناء السفر.




برنامجه في التدريس :
منذ عام 1372 هـ وهو يعكف على تدريس صحيح البخاري كاملا ما بين شعبان وذي الحجة صباحا،، ويدرس موطأ الأمام مالك مساء ويختمه في كل عام ابتداء من عام 1385هـ ، ويختم صحيح مسلم كل عامين ، ويدرس تفسير القران الكريم بتفسير روح البيان لمحمد حسن خان، في خمسة أيام من الأسبوع عدا الخميس والجمعة، ويقوم بتدريس المتون والكتب التي ألفها.

نشاطات الشيخ:

للشيخ باي عدة أنشطة علمية تعليمية اجتماعية أهمها ملاقاته ومدارسته مع بعض أعلام توات مثل شيوخ تمنطيط ، وبعض شيوخ تيمي أدرار ، يذكر منهم: الشيخ محمد بن الكبير ، والشيخ الحاج عبد القادر البكراوي، والشيخ عبد العزيز المهداوي، والشيخ الحاج الحسن الإنزجميري، والشيخ عبد الرحمن بكراوي، والشيخ سالم بن ابراهيم، والشيخ مولاي التهامي غيتاوي، والشيخ عبد القادر البكري، والشيخ الحبيب بن الحبيب، والشيخ الرقاني محمد، والشيخ مولاي عبد الله الطاهري، والشيخ أحمد البوحامدي، وصنوه، والشيخ أحمادو، والشيخ محمد عبد القادر الفلاني، والشيخ مَحمد بن مالك، والشيخ الحاج أحمد بن مالك، والشيخ محمد بالحاج جعفر، والشيخ محمد البرمكي، والشيخ محمد بالحاج عيسى رحمه الله، والشيخ الدباغي، والشيخ الحاج عبد الرحمن حفصي (المكلف بالتدريس في المدرسة الدينية مصعب بن عمير، هو والشيخ أحمد الطالب بن مالك، ومحمد لكصاسي، و عبد القادر حامد لمين، وعبد الله حامد لمين، وعبد القادر لعروسي.)

ولا يخفى أن المدارس الدينية في توات مثل مدرسة الشيخ بالكبير في أدرار، ومدرسة الغمارة في بودة، ومدرسة الشيخ الطاهري السباعي، ومدرسة تاسفاوت، و مدرسة نوم الناس، ومدرسة تمنطيط، ومدرسة أولف، ومدرسة تيميمون، قد تخرج منها الكثير من الفقهاء والعلماء والأئمة الأعلام ومعلمي القرآن الكريم ورجال السلك الديني في الشعب الجزائري، ويوجد في بعض الجهات الأخرى من القطر الجزائري مدارس وزوايا قامت بنفس الدور، منها مدارس دينية داخلية في توات يطول ذكرها، أهمها: مدرسة بني مهلال، ومدرسة زاجلو، ومدرسة الكنتي بزاوية كنته، ومدرسة حفصي بأولف، وأما مدارس القرآن في المساجد وغيرها تُعَدّ بالمئات لا يتسع المقام لذكرها.

وقفياته على مكتبة الحرم النبوي الشريف:

وقف فضيلته على مكتبة الحرم النبوي الشريف عدد من الكتب المطبوعة والمخطوطة، منها الكثير من مؤلفاته، ونسخ من المخطوطات، ولوحة للقرآن الكريم مكتوب فيها ثمن يستبشرون ، ولوحة مكتوب فيها ما يكتب للطفل عند دخوله أول مرة للكُـتّاب، وإداوة كتابة، وقلم الكتابة، وما زال حفظه الله كلما تيسر له كتاب يأخذه معه. محمد الكاتب الأول للتعريف هو: (علي الأمين بن يوسف التواجيوي الحسني الإدرسي الشنقيطي ثم المدني بتاريخ: 22 رجب 1419 هـ في قسم المخطوطات بالحرم النبوي الشريف بباب عثمان رضي الله عنه.) جزاه الله خيرا آمين.



توفي رحمه الله تعالى ليلة السبت إلى الأحد الموافق لـ 19 - 20 أفريل 2009م


رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته،


وتمت صلاة الجنازة مساء الإثنين 21 أفريل 2009 بإمامة الشيخ مولاي عبد الله الطاهري حفظه الله تعالى وبحضور وفد وزاري على رأسه الممثل الشخصي للسيد رئيس الجمهورية، ووزير الشؤون الدينية والأوقاف، مشايخ الزوايا، وعشرات الآلاف من المواطنين، بساحة إكمالية الإمام مالك بأولف.

..........






آخر مواضيعي

0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"
0 قدوات من بلدنا: تونس
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 07:58 PM   رقم المشاركة : 74
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

[quote=منيرة الجزائرية;1529228]

بـــــــــــــــــــــــــــسم الله الرحـــــــــــــــــــــــــمن الـــــــــــــــــــــــــــــرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
الـــــــــــــــــــــسلام عــــــــــــــــليكم ورحــــــــــــــمة الله وبـــــــــــــــــركاته
شاعر الثورة الجزائرية محمد الشبوكي

إن الشعر العربي في عمومه وعلى تعدد مضامينه واختلاف صوره ومظاهره يعـد من ثروتنا الأدبية التي تجمعنا في توحد دائم الاتصال والترابط الذي يتحول إلى قوة مما يجعل لهذه القوة مدلولات حيوية,وإذا كان الشعر انتفاضة وجدانية وشدوا روحيا وأريجا ينبعث من تجاويف القلب فيكون الشعر السياسي هو أكثر ألوان الحياة الأدبية مواكبة لواقع المجتمع هادفا إلى ترسيخ مكانة الفئة التي ينتمي إليها الشاعر السياسي.
وتساعد الصورة النضالية في إلقاء الضوء على الحركات السياسية التي أثرت الأدب في الكثير من النواحي وقد انعكس تأثيرها على الشعر بصورة خاصة فالشعر فن متصل بالوجدان وموضوعه الإحساس والشعور ومجمل عواطف النفس البشرية وغايته الإثارة والإيحاء والارتفاع بالذات عن الواقع ورتابته بقيمه التعبيرية الجمالية, فالشاعر لا يتعرض للاعتبارات السياسية من زاوية العلم ولا يعرضها بأسلوب العالم ومنطقه وإنما يضفي عليها من فنه ليجعلها جزءا من القوة الروحية في المجتمع,ويكسبها من حرارة قلبه وأعماقه لتنفعل في النفوس وتستجيب لمؤثراتها .
فالشاعر من حيث الأسلوب هو الباعث على التأمل المحرك للعواطف وهو لا يخاطب العقل بالقياس والمنطق وليست غايته الإقناع بالجدل والبرهان بل يسلك إلى ذلك سبيل التأثير الشعوري الوجداني الذي يمتلك النفوس بالأخيلة البيانية والصور البليغة فيلجأ إلى التضخيم والمبالغة ويختار العبارة الدالة مكتفيا بالإشارة والتلميح دون الإحاطة والاستقصاء .
يتألف ديوان الشاعر السياسي المجاهد محمد الشبوكي من 200 صفحة تقريبا ويحتوي على 121 قصيدة بين: وطنية منها : لبيك يا ثورة الشعب ـ إلى النصر هبوا ـ جيش التحرير الوطني ـ قم وانشد.
ودينية منها : المجد في القرآن ـ عودوا إلى القرآن ـ مناجاة هلال رمضان ـ ليلة القدر .
وأناشيد ثورية منها : دولة الشعب ـ من ملحمة الثورة ـ واصل جهادك ـ لولا نوفمبر ـ جزائرنا ـ نشيد الجهاد .
ومقطوعات اجتماعية تحمل في طياتها ذكريات ومناسبات ذاتية مرت في حياة الشاعر الكبير ثم قصائد إخوانية وجهها: إلى الصديق المبروك ـ والشيخ المتصابي , ثم قصائد متنوعة الأهداف والأغراض.
لكن بعد الإعلان عن بداية الثورة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 1954م كان لابد من نشيد يردده الثوار في كثير من المناسبات حتى في المعارك فكان نشيد (جزائرنا) الذي ألفه المناضل محمد الشبوكي الأثر الكبير في نفوس المناضلين والجميل في الأمر أن هذا النشيد لم يزل يردد عند كل مناسبة وطنية ويحفظه الكبير والصغير إلى الآن بالإضافة إلى النشيد الوطني الجزائري (قسما) .
نسب الشاعر : هو محمد بن عبد الله الشبايكي الملقب الشبوكي من أسرة آل الشبوكي الحميدية من قبيلة اللمامشة الذي ولد عام 1916م بمنطقة ثليجان التابعة لدائرة الشريعة في ولاية تبسة.
علمه وشيوخه : تتلمذ بادئ ذي بدئ لوالده فحفظ جزءا من القرآن الكريم ثم التحق بكتــّاب الأسرة فحفظ الٌقرآن كله وعددا من المتون العلمية والمتنوعة ومجموعة من أشعار العرب القديمة.
..........






آخر مواضيعي

0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 قدوات من بلدنا: تونس
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 07:58 PM   رقم المشاركة : 75
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

وفي أوائل الثلاثينيات انتقل إلى واحة نفطة بالجنوب التونسي لتلقي المبادئ العلمية عن شيوخه الأجلاء نذكر منهم : الشيخ محمد بن أحمد ـ والشيخ إبراهيم الحداد ـ والشيخ محمد العروسي العبادي ـ والشيخ التابعي بن الوادي رحمهم الله جميعا وجزاهم عن بث العلم والمعرفة أحسن الجزاء ,وفي عام 1934م تحول الشاعر إلى تونس العاصمة لمواصلة الدراسة بالجامعة الزيتونية إلى أن أحرز شهادة التحصيل سنة 1942م .
أبرز المحطات في حياته : عــاد من تونس إلى وطنه وانخرط في سلك التعليم في المدارس الحرة تحت إشراف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في كل من: مدرسة تهذيب البنين والبنات بمدينة تبسة ,ومدرسة الحياة في مدينة الشريعة ,ومدرسة التربية والتعليم بمدينة باتنة ,وفي الوقت عينه كان مشاركا في النضال السياسي الوطني وعضوا عاملا في حركة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ثم عضوا في مجلسها الإداري في فترتها الأخيرة.
ألقت القبض عليه السلطة الفرنسية في شباط عام 1956م بسبب نشاطه الثوري وزجت به في المعتقلات وفي العام نفسه كان قد ألف نشيد جزائرنا وهو في سجنه الذي بقي محتجزا فيه مدة ست سنوات حيث أفرج عنه يوم 13 آذار 1962م .
بعد خروجه من المعتقل عـاد إلى مهنة التعليم كأستاذ ثانوي وواصل نضاله في صفوف جبهة التحرير الوطني وشارك في المجالس التالية :
1. المجلس الإسلامي الأعلى عضوا
2. المجلس الشعبي البلدي لبلدية الشريعة رئيسا
3. المجلس الشعبي الولائي لولاية تبسة عضوا ثم رئيسا
4. ونائبا بالمجلس الشعبي الوطني في فترته الثالثة .
5. كان عضواً قيادياً في حزب الشعب بمنطقة الشرق الجزائري.
6. كان مناضلا في المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني.
7. له ديوان مطبوع من قبل المتحف الوطني للمجاهد.
ولقد أجاد الشاعر محمد الشبوكي فكان أحسن دعاية للثورة الجزائرية وأشنع تصوير لأعدائه فألهب بقصائده النفوس إلهابا وأيقظها من غفلتها إيقاظا, وهو الذي هيأ النفوس لتغيير الواقع وجعلها تستهين بالموت, ومن أهم قصائده نشيد الثورة :
جزائرنا يا بلاد الجدود .................. نهـضنا نحطم عـنك القيود
ففيك بـرغم العـدا سنسود .............. ونعصف بالظلـم والظـالمين
سلاما سلاما جـبال البلاد ..................... فأنت القلاع لنا والـعماد
وفيك عقدنا لـواء الجهاد ................. ومنك زحـفنا على الغاصبين
قهرنا الأعـادي في كـل واد ................ فلم تجدهم طـائرات العماد
ولا الطنك ينجيهم في البواد .................. فباءوا بأشلائهم خاسـئين
وقائعنا قد روت للورى ........................... بأنا صمدنا كأسد الشرى
فأوراس يشهد يوم الوغى .................... بأنا جهـزنا على المعتدين
سلوا جبل الجرف عن جيشنا .................. يخبركم عن قوى جـأشـنا
ويعلمكم عن مدى بطشنا ....................... بجيش الزعانفة الآثـميـن
بجر جرة الضخم خضنا الغمار........... وفي الأبيض الفخم نلنا الفخار
وفي كل فج حمينا الذمار........................ فنحن الأباة بنو الفاتحين
نعاهدكم يا ضحايا الكفاح .................... بأنا على العهد حتى الفلاح
ثقوا يا رفاقي بأنا النجاح ........................ سنقطف ثماره باسـمين
قفوا واهتفوا يا رجال الهمم ..................تعيش الجبال ويحيا الشمم
و تحيا الضحايا ويحيا العلم ............... و تحيا الدماء، دماء الثائرين

وقد جاء في تعريف هذا الديوان الذي قام بطباعته المتحف الوطني للمجاهد بالجزائر:
"يتشرف المتحف الوطني للمجاهد أن يضع بين يدي القارئ الكريم هذا الكتاب القيم الذي بدون شك سيسهم في إثراء المكتبة الوطنية والثقافة الإنسانية ويضيف لبنة إلى صرح تاريخ شعبنا العريق في النضال والتضحية".
المتحف الوطني للمجاهد
عام 1995
وقد قدم السيد محمد الطاهر فضلاء لديوان الشاعر فقال : وبعد فها هو الديوان بين يدي فما المطلوب مني أن أقدمه من هذا الديوان ؟ الشعر في الديوان ؟ أم شاعر الديوان ؟ وكلا الأمرين صعب المرتقى عسير الوصول فيه إلى غاية المرتجى... فمحمد الشبوكي هو ذاك الصوت الذي أضناه الشوق وبرحه الجوى وخنقته العبرة من الأسى فغدا يحاكي في زفراته أنين العود المتقطع الرنين المكدود الصوت المبحوح الأنفاس والنغم:


هذه صورتي وهذا شعوري .............. عبرا عـن حقيقتي وضميري
في محياي قد بدا لون إحساسي .......... وضـاءت مسرتي وحبوري
أنا أهوى الحياة تصفو مجاريها .............. وتشـدو بكـل لحـن نضير
وبقلبي الخفوق ينبوع شعر ............... في قوافيه غبتطي وسروري

وقد رد الفضل في طبع وإخراج هذا الديوان إلى اثنين:
الأول : الأستاذ الفاضل بشير فاضلي رئيس مركز الحسابات بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة.
الثاني : ولده البار الدكتور سعدان شبايكي أستاذ الاقتصاد بجامعة قسنطينة ـ سابقا ـ أما الآن فهو رئيس ومدير المركز الجامعي د. يحيى فارس بالمدية, وقد كان لي شرف لقائه يومي 14ـ 15 أيار 2006 في الملتقى الدولي حول التعليمية والبيداغوجيا والعلاقة بين الجامعة والمحيط ,الذي كان تحت الرعاية السامية لوزير التعليم العالي والبحث العلمي. وقد شكرهما في أبيات ودعا لهما بالتوفيق والنجاح في أعمالهما فقال :

أبا فاضل الأخلاق شكرك واجب ....................... علّــــي فخـذه بالوداد معطـرا
ودمت نصير الضاد تعلي لواءها ............ وتبغي لها في الصبح أن تحمد السرى
ويا ولدي سعدان عشت موفقـا ................... إلى الخير ممدوح الخصال موقــرا
ترافقك الحسنى بكل ثنية ............................ ويلقـــاك نجم السعد دوما مبشرا

وقد أهدى الشاعر الشبوكي هذا الديوان إلى الشعب الجزائري الوفي لثوابته ومقوماته الأصيلة والذي كان على موعد مع التاريخ في ثورة التحرير المباركة فاسترجع حريته واستقلاله وسجل مواقف بطولية تردد دويها في أقاصي العالم وأدانيه . وإلى أرواح أولئك البررة الذين قدموا أرواحهم فداء للجزائر .
الشريعة 5 محرم 1415 هـ
الموافق 15 جوان 1994م
و جاءت مختلف قصائد هذا الديوان بمواضيعها واتجاهاتها ومفرداتها الجزلة القوية والتزامها التقاليد والأصول الأساسية للشعر العربي تدل على مكانتها العميقة البعيدة المدى والتي تدعو إلى هذا الأصل الأصيل دون أن تقف في معارضة الصور الشعرية الحية المترقرقة الزاهية بألوان زنابقها الحمراء والقرنفلية ..
مع التشدد في ملازمة المعارف وذلك الأسلوب الناعم في أحاديث الهمس, فالشاعر وإن جأر وجاهر بأفكاره المبدئية المرتبطة في مذاهب الشعر العربي بالأصلاء من شعرائه كقوله في ذكرى ابن باديس:

قـم ليوم العلم واهتف بالنشيد واقتبس شعرك من عبد الحميد
واذكـر الأمجاد من تاريخه فهـو للأمجـاد ذو سفر مجيد

فإن الشاعر الأصيل الوثيق الصلات بخصائص الشعر العربي على مدى مراحله هو شاعر يحنو ويحن ,إلا أنه يذود بنفسه ذيادا قاسيا صارما يخطو فيه خطو شيوخ الصوفية وشعرائها وتتلمس تلك العزائم الشداد في مثل قوله في ملحمة الثورة :

حي على الجبال أخي وحي على المدفعـا واحمد إلهـك شاكرا متخشعـــا
واهتف بأبطال الجهاد منوهــا بـالشعب قد أبلى البلاء الأروعـا

وكان شاعرنا قويا فتيا شديد الوقع في عنفوانه رفيع المقام في استنهاض الهمم يجلجل ويشدو :
أيها العرب يا بني الثورة الكبـ ـرى ألسنا ذوي النفوس الأبيه
أين إيماننا وغيرتنا المثـ ـلى وأين الفدا و أيـن الحميه
ما لنا اليوم يستبـد بنا الضيـ ـم ونرضى في أرضنا بالدنيه
هـذه القدس قبلتنا الأو لى ومهــد الهداية النبويـه
تابع باذن الله
[/quote]
..........






آخر مواضيعي

0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 قدوات من بلدنا: تونس

   
غير مقروء 05-09-2010, 07:59 PM   رقم المشاركة : 76
Lamiaa ALkhatib
Administrator
 
الصورة الرمزية Lamiaa ALkhatib





Lamiaa ALkhatib غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nafissa12  مشاهدة المشاركة السلام عليكم
أردت التعريف بشخصية مهمة في تاريخ الجزائر هو الشهيد العربي بن مهيدي
مولده:
ولد العربي بن مهيدي في عام 1923 بدوار الكواهي بناحية عين مليلة التابعة لولاية أم البواقي وهو الابن الثاني في ترتيب الاسرة التي تتكون من ثلاث بنات وولدين، دخل المدرسة الابتدائية الفرنسية بمسقط رأسه وبعد سنة دراسية واحدة انتقل إلى باتنة لمواصلة التعليم الابتدائي ولما حصل على الشهادة الابتدائية عاد لأسرته التي انتقلت هي الأخرى إلى مدينة بسكرة وفيها تابع محمد العربي دراسته وقبل في قسم الإعداد للإلتحاق بمدرسة قسنطينة. في عام 1939 إنضم لصفوف الكشافة الإسلامية "فوج الرجاء" ببسكرة، وبعد بضعة أشهر أصبح قائد فريق الفتيان.

جوانب عن شخصيته:
كان العربي بن مهيدي ملتزما بواجباته الدينية والوطنية، إلا أن هذا لم يمنعه من حب الفن فكان يهوى أغاني المطربة فضيلة الجزائرية. وكان أيضا يحب الموسيقى خاصة الأندلسية منها مما جعله عطوفا حنونا، كما كان يكثر من مشاهدة الأفلام ولاسيما الأفلام الحربية والثورية كالفيلم الذي يدور محتواه حول الثائر المكسيكي زاباتا فاتخذ هذا الاسم كلقب سري له قبل أندلاع الثورة، مثلما كان يلقب أيضا بالعربي البسكري والحكيم، كان بن مهيدي يهوى المسرح والتمثيل، فقد مثل في مسرحية "في سبيل التاج" التي ترجمها إلى اللغة العربية الأديب المصري مصطفى لطفي المنفلوطي وكانت مسرحيته مقتبسة بطابع جزائري يستهدف المقتبس من خلالها نشر الفكرة الوطنية والجهاد ضد الاستعمار. كان بن مهيدي لاعبا في كرة القدم فكان أحد المدافعين الأساسيين في فريق الاتحاد الرياضي الإسلامي لبسكرة الذي أنشأته الحركة الوطنية، ولقد كان هذا الرجل يستعمل كل الأساليب العصرية والحديثة لخدمة الجزائر التي فداها بدمه وروحه فقد كان رمز الرجل الذي يحب وطنه ويلتزم بمبادئ دينه ويعيش عصره وينظر إلى المستقبل ويفكر في كيفية بنائه، وقد كتب عنه أحد العارفين به في عدد 20 أغسطس 1957 من جريدة المجاهد التي كانت تتحدث باسم الثورة الجزائرية آنذاك يقول أنه "شاب مؤمن، بر وتقي، مخلص لدينه ولوطنه، بعيد كل البعد عن كل ما يشينه. كان من أقطاب الوطنية ويمتاز بصفات إنسانية قليلة الوجود في شباب العصر، فهو من المتدينين الذين لا يتأخرون عن أداء واجباتهم الدينية، لا يفكر في شيء أكثر مما يفكر في مصير بلاده الجزائر، له روح قوية في التنظيم وحسن المعاملة مع الخلق ترفعه إلى درجة الزعماء الممتازين. رجل دوخ وأرهق الاستعمار الفرنسي بنضاله وجهاده على بلاده ودين.

النشاط السياسي:
في عام 1942 إنضم لصفوف حزب الشعب بمكان إقامته، حيث كان كثير الاهتمام بالشؤون السياسية والوطنية، في 8 مايو 1945 وكان من بين المعتقلين ثم أفرج عنه بعد ثلاثة أسابيع قضاها في الاستنطاق والتعذيب بمركز الشرطة. عام 1947 كان من بين الشباب الأوائل الذين التحقوا بصفوف المنظمة الخاصة حيث ما لبث أن أصبح من أبرز عناصر هذا التنظيم وفي عام 1949 أصبح مسؤول الجناح العسكري بسطيف وفي نفس الوقت نائبا لرئيس أركان التنظيم السري على مستوى الشرق الجزائري الذي كان يتولاه يومذاك محمد بوضياف، وفي عام 1950 ارتقى إلى منصب مسؤول التنظيم بعد أن تم نقل محمد بوضياف للعاصمة. بعد حادث مارس 1950 إختفى عن الأنظار وبعد حل المنظمة عيّن كمسؤول الدائرة الحزبية بوهران إلى 1953. وعند تكوين اللجنة الثورية للوحدة والعمل في مارس 1954 أصبح من بين عناصرها البارزين ثم عضوا فعالا في جماعة 22 التاريخية.
المنزل الذي عاش فيه العربي بن مهيدي في مدينة بسكرة من عام 1938 حتى إلى عام 1949
نشاطه أثناء الثورة:
لعب بن مهيدي دورا كبيرا في التحضير للثورة المسلحة، وسعى إلى إقناع الجميع بالمشاركة فيها، وقال مقولته الشهيرة إلقوا بالثورة إلى الشارع سيحتضنها الشعب وأيضا أعطونا دباباتكم وطائراتكم وسنعطيكم طواعية حقائبنا وقنابلنا، وأصبح أول قائد للمنطقة الخامسة وهران. كان الشهيد من بين الذين عملوا بجد لإنعقاد مؤتمر الصومام التاريخي في 20 أوت 1956، وعّين بعدها عضوا بلجنة التنسيق والتنفيذ للثورة الجزائرية (القيادة العليا للثورة)، قاد معركة الجزائر بداية سنة 1956.
استشهاده
اعتقل نهاية شهر فيفري 1957 واستشهد تحت التعذيب ليلة الثالث إلى الرابع من مارس 1957، بعد أن أعطى درسا في البطولة والصبر لجلاديه.[1] قال فيه الجنرال الفرنسي مارسيل بيجار بعد أن يئس هو وعساكره أن يأخذوا منه إعترافا أو وشاية برفاقه بالرغم من العذاب المسلط عليه لدرجة سلخ جلد وجهه بالكامل وقبل اغتياله ابتسم العربي بن مهيدي لجلاديه ساخرا منهم، هنا رفع بيجار يده تحية للشهيد كما لو أنه قائدا له ثم قال : لو أن لي ثلاثة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم. يذكر الجنرال الفرنسي بول أوساريس أنه هو من قتل العربي بن مهيدي شنقاً بيديه.


جزاكم الله خيرا






آخر مواضيعي

0 سلسلة اوصانى خليلى :الوصيه الثالثة عشر
0 تلخيص الوصية التاسعه
0 اسألوا يا بنات النبى وهتلاقوا الاجابه :)
0 الجزء الثالث والعشرون
0 سلسلة أوصاني خليلي : الوصية الحادية والعشرون

التوقيع

انتظروا الداعية مصطفى حسني على قناة النهار كل يوم سبت في تمام الساعة 11:30 مع برنامج "على طريق الله"

"إني ذاهب الى ربي سيهدين"

اشتغل بياع خير...وخد مرتبك سعادة
   
غير مقروء 05-09-2010, 07:59 PM   رقم المشاركة : 77
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة
ويقول السيد محمد الطاهر فضلاء : وأشهد أني ما قرأت لشاعرنا الكبير شعره عن تونس وأهلها إلا اعترتني هزة لا أدري ما هي من بين الأحاسيس:


حي عني إن زرت تونس يوما دار ليلى واقرأ عليها السلاما
وتلطف وقل لها إن قلبـي فـي هواك لما يزل مستهاما
أنت يا دار موئلي ومزاري وسأبقى أغشاك عام فعامـا
فيك وقعت مزهري وتخير ت قصيدي وصغته أنغامـا
ويقول أيضا :
يا تونس الأنس يا أرض الجمال ويا مهد الفنون ويا روض التلاحين
تحيتي يا بلادا قد شغفت بها منـذ الشباب.. وإنـي جـد ممنون
أحباب تونس إني ما نسيتكم ذكـراكــم بقيت دومـا تنـاجيني

ويقول الشاعر محمد الشبوكي : أنه سلك في هذه المجموعة الشعرية طريقة الوضوح في الشكل والمحتوى كما أشار في المقدمة صفحة (10) وهي الطريقة التي ارتضاها الشاعر في نظم الشعر بعيدا عن أسلوب الرمزية وما يؤدي إلى التهويم في آفاق ضبابية تجعل من المضمون فارغا متلاشيا مع السراب حسب رأيه,فالشعر في نظره هو ما كان معناه يسبق لفظه في الوضوح والإشراق فيطرب له السمع وتهتز له النفس وإلا فهو كما قال الشاعر العراقي جميل صدقي الزهاوي:

إذا الشعر لم يهززك عند سماعه فليس خليقا أن يقال له شعر

كما أن الشعر شذى ينبعث من زهرة إلى زهرة ينبغي أن يكون بريئا من كل ما يشوب العفوية والبراءة وقد حاول شاعرنا الكبير محمد الشبوكي ـ طبعا بقدر الإمكان ـ أن يكون وفيا لمنهجه الذي ارتضاه لنفسه ويقدم العذر عما يتخلل بعض هذه المجموعة الشعرية من النقائص فيقول :
"عذري هو أنني أتعاطى نظم الشعر لا لأظهر براعة فيه أو تفوقا ,ولا أقصد من ورائه إلا تلبية الضمير وترضية النفس وترجمة الخواطر.
وقد نظمت هذه القصائد في أوقات متباعدة حينا ومتقاربة أحيانا في الزمان والمكان فنظم بعضها في المعتقلات أثناء الثورة الجزائرية المباركة وبعضها الآخر نظم بعد إشراق شمس الاستقلال أما ما نظمه الشاعر قبل الثورة فقد ضاع كله كما قال :
"فبعد إطلاق سراحي من المعتقلات ورجوعي إلى المنزل لم أجد مكتبتي التي أملكها فقد عبث الجيش الفرنسي الذي احتل المدرسة التي كنت أديرها والمسكن الذي كنت أسكنه بجانبها وعاث فسادا في كل ما تركت في المدرسة والمنزل ولا غرابة في ذلك, ويتساءل الشاعر منذ متى كان جيش الاحتلال الفرنسي يحترم الثقافة أصلا ؟؟ "
يتبع باذن الله

...........






آخر مواضيعي

0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 قدوات من بلدنا: تونس
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 08:01 PM   رقم المشاركة : 78
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة دولة الشعب ...
محمد الشبوكي
فرح القلبُ بعد طول اكتئابِ .......... وحَدَانِي الهوى وَعَادَ شبابي
فترشّفتُ من كؤوس الأماني .......... جُرَعاً ما ألذَّها من شرابِ
وازدهاني نصرُ البلاد فغنّيْـ .......... ـتُ وعانقتُ مِزْهري وربابي
قد تجشّمتَ للتحررّ والإعْـــ .......... ــزازِ هولَ الردى ووعرَ العِقاب
هي دنيا من المباهج والأَفْــ .......... ــراحِ ماجتْ بحسنها الخلاّب
يوم جاء البشيرُ ينشر فينا .......... خبراً سرّني وأذهبَ ما بي
يا لها لحظةً تطرّزَ فيها الْـ .......... ــكَوْنُ وانداحَ في قشيب الثياب
يرقص الشعرُ في مطارحه الفَيْـ .......... ــحاءِ، والفنُّ خاشعُ المحراب
كيف لا أحتسي رحيقَ الأغاريــ .......... ــدِ، وأنسى مرائرَ الاغتراب
تٌ تبدّتْ في العالَم الوثّاب .......... فالبطولاتُ عند قوميَ آيا
قد تغنّى بها المسامرُ في اللَّيْـ .......... ــلِ، ورنّتْ بها لحونُ الحِراب
فسلِ (الغاليين)(1) يوم الوغى عَنْـ .......... ـنَا، فإنا شعبُ الفدا والضِّراب
أيها الشعبُ يا سليلَ الصناديــ .......... ــدِ، هنيئاً نيلُ المنى بالغلاب
قد تجشّمتَ للتحررّ والإعْـــ .......... ــزازِ هولَ الردى ووعرَ العِقاب
حِجَجٌ أربعٌ نفضتَ تباعاً .......... مثقلاتٍ بفادحات الصِّعاب
دولةَ الشعب يا بشائرَ فجر .......... قُدُسيٍّ بدا وراء السّحاب
ارفعي الرايةَ الحبيبةَ في القُطْــ .......... ــرِ، فإنا لنجمها في ارتقاب
إيهِ يا رايةً يُقدّسها الشَّعْــ .......... ــبُ، ويهفو إلى رؤاها العِذاب
رفرفي في السماء يكلؤك اللّــــ .......... ـــهُ، وتفديكِ روحُ هذا الشباب
ما ألذَّ الحياةَ في ظلِّكِ الرفّا .......... فِ، يا معقدَ الرَّجا والرِّغاب
يا جبالَ الأمجاد يا أطلسَ الفَخْـــ .......... ــرِ، ويا معقلَ الأُسوِد الغِضاب
أحرق الظالمون غابَكَ لكنْ .......... هل يضير الأجبالَ إحراقُ غاب؟
فاصمدي للقنابل الهُوج للنّيْــ .......... ــرانِ، للعصْف للرَّدى للعَذاب
فأناشيدُ فخرِكِ اليومَ لا يَخْــ .......... ــبو، صداها بين الرُّبى والهِضاب
فاصمدي فالربيعُ يحنو على الأَرْ .......... ضِ، ويأسو جِراحَها في الإياب


..........






آخر مواضيعي

0 قدوات من بلدنا: تونس
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 08:02 PM   رقم المشاركة : 79
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة
محمد الشبوكي

شاعر الجهاد والعلم في ذمة الله
بـــــــــــــــــــــــــــسم الله الرحـــــــــــــــــــــــــمن الـــــــــــــــــــــــــــــرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
الـــــــــــــــــــــسلام عــــــــــــــــليكم ورحــــــــــــــمة الله وبـــــــــــــــــركاته


جزائرنا يا بلاد الجدود *** نهضنا نحطم عنك القيود
ففيك برغم العدا سنسود *** ونعصف بالظلم والظالمين
قصيدة كانت في وقتا مضى بردا وسلاما على قلوب المجاهدين، وهم يكرون على العدو، ونارا موقدة في أفئدة غلاة الاحتلال وهم يفرون أمام جنود الحق، وغدت نشيدا تتعطر به ألسنة الأجيال المتعاقبة ليس في الجزائر فحسب، ولكن في كل فضاء أدركته لغة الضاد وحلت به وشائح القربى والعواطف الإنسانية...

لقد رحل إلى رحمة الله شاعر العلم والجهاد الاستاذ الدكتور الحاج محمد اشباكي المدعو " الشبوكي " عن عمر يناهز 89 سنة يوم الاثنين 6 جمادى الأولى 1426 هـ الموافق لـ 13 جوان 2005، بعد تدهور حالته الصحية، وقد شيعت جثمانه في ظهر يوم الثلاثاء 7 جمادى الأولى 1426 هـ الموافق لـ 14 جوان 2005 بمدينة الشريعة ولاية تبسة بحضور العديد من الشخصيات الوطنية الذين رزئت بهذا المصاب الجلل في أحد أبناء الجزائر الأعزاء الأبرار لما منحه الله تعالى من ملاحة في الخَلْق والخُلُق، والفكر والأدب، ولعمره الذي قضاه في فضيلة التَّعلُّمِ، والتأدُّب، والتربية والتعليم والتكوين والتنوير والجهاد والمسؤولية الأمينة، والقيادة الرشيدة، والأسوة الحسنة.
الفقيد من مواليد 1916 بلثليجا حيث زاول تعليم في كتاتيب مسقط رأسه ليواصل تعليمه في رحاب جامع الزيتونة حيث كان طالبا نجيبا جادًا في طلب العلم طموحا في آماله، مهتما بقضايا وطنه الجزائر وأمته العربية الإسلامية كافة، ساحرا في حديثه رائعا في شعره وخطابه.
كان عضوا في المجلس الإداري لجمعية العلماء المسلمين مخلصا وناشطا وسندا قويا للقيادة وللإمام البطل الشهيد الشيخ العربي التبسي وذلك بحكم التعايش في منطقة واحدة بمدينة تبسة.
شغل بالتدريس مستكملا بذلك الأداة الثقافية والتربوية معا، مزودا تلاميذه بالمعرفة الصحيحة والعقيدة الراسخة والغيرة على القيم الثابتة وفي طليعتها حب الوطن والتفاني في خدمته وتمجيده في الحرب والسلم وقد عرف عنه التضحية والصبر لما عناه من ويلات الاستعمار الغاشم حيث سجن في الفترة ما بين 1957 – 1962 لا لشيء سوى أنه كان من السباقين في صفوف ثورة التحرير الظافرة، التي رفع فيها لواء الثورة قولا وعملا، وكابد في سبيلها التعذيب والاعتقال، ولئن عرف الشبوكي بما اشتهر به في قصيدته العصماء وملحمته الشماء "جزائرنا يا بلاد الجدود ".
من أهم أعمال الشاعر المجاهد ديوان باسمه
رحم الله تعالى الشاعر المجاهد الأديب الشبوكي راجين من الله العلي القدير أن يتغمد روحه بالرحمة والرضوان، وأن يسكنه الفردوس الأعلى مع الذين أنعم عليهم من عباده وأن يلهم عائلته وأقاربه والجزائر والأمة الإسلامية جميل الصبر ويرزقهم جزيل الأجر.

إنا لله وإنا إليه راجعون

..........






آخر مواضيعي

0 قدوات من بلدنا: تونس
0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"

   
غير مقروء 05-09-2010, 08:03 PM   رقم المشاركة : 80
Mai nagy
Senior Member





Mai nagy غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الجزائرية  مشاهدة المشاركة عيسات إيدير:
ولد عيسات إيدير في قرية جمعة صهاريج قرب مدينة تيزي وزو عام 1919 من عائلة فلاحية متواضعة الحال . تلقى تعليمه الابتدائي بقريته ومنها انتقل إلى مدرسة تكوين الأساتذة ببوزريعة لمواصلة دراسته ومن هذه الأخيرة انتسب للمعهد الثانوي الفرنسي بتيزي وزو واستمر في هذا المعهد حتى حصوله على شهادة الطور الأول من التعليم الثانوي ، إلا أن الحالة الاقتصادية لأسرته حالت دون الاستمرار في الإنفاق عليه مما أرغمه على ترك مقاعد الدراسة .
وفي سنة 1935 التحق بعمه بتونس حيث تابع دراسته العليا في الاقتصاد بالجامعة التونسية إلى غاية 1938 . في سنة 1944 دخل عيسات إيدير ورشة صناعة الطيران ولم يلبث حتى رقي إلى رتبة رئيس قسم المراقبة الإدارية مما دفع بإدارة الورشة لإرساله إلى المغرب ليقوم بنفس العمل في مطار الدار البيضاء.
دوره في الحركة النقابية الجزائرية:
في هذا الوسط العمالي بدأت تظهر ميوله النقابية واهتم بالدفاع عن مصالح العمال الجزائريين، مما دفع برفاقه إلى انتخابه عضوا في اللجنة التنفيذية لعمال الدولة، وهي لجنة تابعة للنقابات الشيوعية الفرنسية . خلال عمله النقابي ضمن هذه اللجنة شعر بأن النقابات الفرنسية حتى ولو كانت شيوعية الميول لا تهتم بالعامل الجزائري بقدر ما تهتم بقضايا و انشغالات العمال الأوربيين.
وبعد عودته إلى الجزائر، بدأت تراوده فكرة تأسيس منظمة نقابية جزائرية . أثارت أفكار عيسات إيدير حفيظة النقابات الفرنسية فأخذت تسعى لإبعاده عن مناصب المسؤولية . وفي سنة 1951 داهمت الشرطة الفرنسية المصنع الذي كان يعمل به وألقت القبض عليه برفقة 10 عمال جزائريين ولم يطلق سراحه إلا بعد 10أيام . بعدها التحق بوظيفة أخرى في صندوق المنح العائلية التابع لقطاع البناء والأشغال العمومية ، وأصبح مسؤولا عن اللجنة المركزية للشؤون النقابية التابعة لحركة انتصار الحريات الديمقراطية من 1949-1954. كان نشاطه لبث العمل النقابي سببا لسجنه مرة أخرى من قبل السلطات الاستعمارية في 22 ديسمبر 1954.قبيل اندلاع الثورة المسلحة أطلق سراحه .
قيادته للاتحاد العام للعمال الجزائريين:
كان لجهود عيسات إيدير ومساعيه الأثر الكبير في تأسيس أول منظمة نقابية جزائرية متمثلة في الإتحاد العام للعمال الجزائريين في فيفري 1956 . وقد عين أمينا عاما . وقد مكنه هذا المنصب أن يشر ف على تنظيم فروع وخلايا الإتحاد وأستمر على هذا النحو حتى تاريخ توقيفه في 23 ماي 1956 بأمر من روبير لاكوست الوزير المفوض بالجزائر
ظروف استشهاده وردود الفعل العالمية :
ألقي عليه القبض من طرف السلطات الاستعمارية كما في يوم 23 ماي 1956 بسبب نشاطه النقابي وأدخل سجن البرواقية ، ومنه إلى عدة محتشدات سان لو ،آفلو، بوسوي ، ومن هذا الأخير نقل إلى العاصمة ليوضع بسجن برباروس . ومن التهم التي ألصقتها به السلطات الاستعمارية تهمة ؛ النيل من أمن الدولة الفرنسية الخارجي .وفي يوم 13 جانفي 1959 أصدرت المحكمة العسكرية حكمها ببراءته . ولكن بالرغم من تبرئته فإنه لم يطلق سراحه وإنما نقل من جديد إلى محتشد بئر تراريا حيث تعرض لأبشع أنواع التعذيب وأقساها مما أضطر بإدارة المحتشد إلى نقله إلى المستشفى العسكري .
توفي عيسات إيدير في 26 جويلية 1959 متأثرا بالتعذيب المسلط عليه.
أثار اغتيال الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين موجة واسعة من الاستنكار والسخط في أنحاء عدة من العالم . وقد وردت برقيات الاحتجاج والاستنكار من المنظمة العالمية للنقابات الحرة وجامعة النقابات العالمية والاتحاد العالمي للزراعيين والنقابيون العرب والنقابات الشيوعية الفرنسية . ولم تكتف هذه الهيئات بالاستنكار وإنما طالبت الحكومة الفرنسية بتسليط الضوء على الظروف الغامضة التي رافقت عملية استشهاده .





عبدالرحمن ميرة:

ولد الرائد عبد الرحمن ميرة في قرية تاغلاط بضواحي بني مليكش دائرة أقبو ولاية بجاية سنة 1922 في أسرة فقيرة كان أبوه ميرة محند أمزيان فلاحا صغيرا يشتغل لنفسه في قطعة أرض جبلية توفي بعدما ما خلف وراءه ثلاثة أولاد أصغرهم عبد الرحمن ميرة الذي لم يكتمل عامة الأول. قام عمهم ميرة أكلي بكفالتهم، وفي هذا الجو تربى وترعرع ولم تسمح له الظروف بالدخول إلى المدرسة أثناء بلوغه سن الدراسة.


كان لإحتكاكه بالمناضلين أثره الواضح في بلورة نشاطه السياسي إذ إنخرط في حركة إنتصار الحريات الديمقراطية وأصبح مناضلا نشيطا وذلك 1947 وهي السنة التي تأسست فيها المنظمة الخاصة. إندلعت الثورة الجزائرية وإنظم الشباب إلى صفوفها فقام عبد الرحمن بتشكيل فرقة من المجاهدين في قريته وكانت أول معركة شارك فيها هي معركة "سيدي علي بوناب" في نوفمبر 1954 حيث أسفرت هذه المعركة عن خسائر مادية في العتاد والأرواح في صفوف الأعداء وكنتيجة لهذا الإنتصار أختير مع 5 أعضاء آخرين من بينهم عميروش كمسؤولين بالمنطقة وفي سنة 1955 رقي إلى رتبة ملازم.


كان عبد الرحمن ميرة من القادة الذين لعبوا دورا كبيرا في تحضيرمؤتمر الصومام ، إذ كان إنعقاد المؤتمر في المنطقة التابعة لقيادته وإستطاع أن يحافظ على السرية التامة للمكان والزمان. ولما إنتهى المؤتمر تطوع عبد الرحمن ميرة للجهاد في الولاية السادسة ،لإعادة تنظيم الولاية وفي هذه الفترة رقي إلى رتبة نقيب وقاد الولاية الثالثة بعد إستشهاد العقيد عميروش في مارس 1959. في 7 نوفمبر 1959 إستشهد الرائد عبد الرحمن ميرة.




............






آخر مواضيعي

0 ثامن درس من دروس "مدرسة الحياة"
0 قدوات من بلدنا: تونس
0 الدرس السادس من دروس "مدرسة الحياة"
0 الدرس السابع من دروس "مدرسة الحياة"
0 اسباب حظر العضو "فصبر جميل"

   
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ابحث في منتدى وموقع الأستاذ مصطفى حسني


New Page 1

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.