لو وليّك ربك هينجيك من كل ضيق وغم، ومع العُسر دايمًا هتلاقي اليُسر، ولو غلطت فهو بيربيك تربية الحنون القريب عشان يرقيك أقوال مصطفى حسني

حلقة خاصة للرد على الأسئلة، والتي حاولنا فيها أن نجيب على بعض الأسئلة الخاصة بالمرأة كالحيض، وما يجوز لها فعله وما لا يجوز خلال هذة الفترة والطهارة منه، وعن التيمم وكيفيته .. للمشاهدة برجاء الضغط هنا جديد مصطفى حسني

آخر 10 مشاركات
انتبه .. لا تنظر الي الوراء؟!! (الكاتـب : مشاركة2 - آخر مشاركة : najua - مشاركات : 13 - المشاهدات : 987 )           »          لكل من يعرف لغة ما ولكل من يريد ان يعرف لغة ما تفدلو هنا ......من فضلكم (الكاتـب : najua - آخر مشاركة : مشاركة2 - مشاركات : 213 - المشاهدات : 214 )           »          شخابيـــط آخر الكشكول (الكاتـب : واحد من الناس - آخر مشاركة : نورالفردوس - مشاركات : 28975 - المشاهدات : 1178759 )           »          بالأمس البعيد كان لي قلب "... (الكاتـب : نورالفردوس - مشاركات : 133 - المشاهدات : 5514 )           »          قصص وعبر (الكاتـب : najua - مشاركات : 36 - المشاهدات : 37 )           »          موعد مع نجمة ... (الكاتـب : سوسن الجزائرية - آخر مشاركة : najua - مشاركات : 97 - المشاهدات : 98 )           »          من أجمل ما قرأت و سمعت...............شاركونى (الكاتـب : Esraa Hassan 97 - آخر مشاركة : مشاركة2 - مشاركات : 505 - المشاهدات : 71413 )           »          محتاجه دعواتكم (الكاتـب : نورالفردوس - مشاركات : 4 - المشاهدات : 5 )           »          نصيحة دينية للشخص الذى يليك (الكاتـب : نور المصرية - آخر مشاركة : مشاركة2 - مشاركات : 1370 - المشاهدات : 66647 )           »          لم اعد استغرب من تصرفات بعض البشر .!!!! (الكاتـب : الكوثر المغربية - آخر مشاركة : مشاركة2 - مشاركات : 260 - المشاهدات : 13608 )

 
 
العودة   منتدى موقع مصطفى حسني > :: إدارة المنتدى :: > أرشيف المنتدي
 
 

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
غير مقروء 09-30-2011, 01:00 PM   رقم المشاركة : 1
حكيمة سوريا
Member
 
الصورة الرمزية حكيمة سوريا






حكيمة سوريا غير متواجد حالياً

الجنس: female

افتراضي الادب العربي في عصر صدر الاسلام

بسم الله الرحمان الرحيم
انتهى العصر الجاهلي, ابذي كانت فيه الجزيرة العربية تتخبط في ظلمات الشرك والوثنية, ياكل فيهم القوي الضعيف , وكثرت بين القبائل الحروب والنزاعات...., وتنقل الشعراء من سوق الى سوق, ينشدون اشعار الحماسة ويؤثرون نار العداوة بين القبائل , وكان اعراب البادية يعانون تحكم الرؤساء فيهم , وفقد الامن بينهم ويقاسون في ارزاقهم فحش الربا, واكل السحت, الى اخر ماهناك من اساليب الحياةالفاسدة التي كان من نتائجها ان تهيات الطبائع السليمة الى حياة ارقى, وتطلعت الى مثل اعلى.
ولقد كان طريق الاصلاح الذي اخرج العرب من تلك الحياة , هو ظهور الاسلام فيهم . لقد كان ظهور الاسلام في ذالك الحين نتيجة محتومة لتلك الحال, ونقضا وهدما لتلك الحياة يتضح لك ذلك منتسمية القران للدين بالاسلام, ولما قبله الجاهلية , تلك التسميةالتي تحوي كل الفروق بين الحياتين و العقليتين , اذ ان الجهل معناه السفه والحمية والانفة , وهي ملاك الاخلاق في الجاهلية , والاسلام معناه والتسامح والانقياد الى الله تعالى , وهي قوام الدين الجديد.
فعصر صدر الاسلام يمثل الفترة التي تلت الجاهلية وتبدا ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم وتشمل عهد الرسول صلى الله عليه وسلم بمكة والمدينة معهد الخلفاء الراشدين وتنتهي هذه المرحلة بظهور الدولة الاموية سنة (41 هجري), وهذا العصر يعتبر من اغظم العصورفي التاريخ الاسلامي اثرا, حيث شهد كيف قلب الاسلام العقلية العربية , وشن حربا على الحياة الجاهلية , ورسم للمجتمع صورة جديدة تشكل ملامحها قيم روحية واجتماعية تخالف ماكان معروفا ومالوفا لدى العرب في جاهليتهم .

س1: ماذا يُقْصَدُ بِعَصْر صَدْرالإسلام ؟
ج1: يُقصد بعصر صدر الإسلام تلك الفترة الممتدة من بعثة النبي إلى آخر أيام الخلفاء الراشدين وبداية عصر بني أمية عام 40 هـ
س2: كيف كانتْ حال العرب قبل الإسلام ؟
ج2: كان العرب أُمّة ممزقة , تكاد تفنيها الحروب والمنازعات وكانوا أُمّة جاهلة تتقاسمهاالعقائد الفاسدة , و يدينون بالوثنية ويعبدون آلهة متعددة .
س3: ماالآثار السياسية التي أحدثها الإسلام في حياة العرب؟
ج3: أ- وحد الإسلام العرب جميعاً تحت لواء واحد بعد أن حمّلهم رسالة الله إلى عباده فأسقطوا دولتي الفرس والروم , وهُدِّمَتْ صروح الظلم والفساد ، وأقيم على أنقاضها صروح العدل والنظام والأخلاق السامية.
ب- تكونت الخلافة الإسلامية فأصبحت الأمة العربية ذات نفوذ سياسي كبير .
س4: ما الآثار الاجتماعية التي أحدثها الإسلام في أُمَّة العرب؟
ج4: 1. اجتث الإسلام من العرب العادات الخبيثة (شرب الخمر ، الربا ، الميسر..)
وأقرًّ مكارم الأخلاق ( الكرم ، الشجاعة ، الوفاء .. ).
2- قلب الإسلام موازين المجتمع الجاهلي الذي كان يقيس الناس بأنسابهم وجعل أكرم الناس عند الله أتقاهم.
3- بنى الإسلام المجتمع على الإخاء والتضحية والمساواة والحرية والإيثار.
4- أعطى الإسلام للمرأة جميع حقوقها وكفل مكانتها ومنع وأدها وجعل لها دورًا في بناء المجتمع .
س5: ماالأثر العقلي الذي أحدثه الإسلام في أُمَّة العرب؟
ج5: 1- محا الإسلام الخرافة وقضى على الكهانة والتنجيم وأحل مكانها التوحيد الخالص.
2- حكَّم الإسلام و سن سبل التفكير السليم واحتقر التقليد الأعمى ودعا إلى التأمل في الكون
3- اقتبس العرب من حضارات البلاد التي فتحوها , فامتزجت العقلية العربيةبتلك العقليات فتولّدت العلوم المختلفة .
س6: ماالأثر اللغوي الذي أحدثه الإسلام في أُمَّة العرب؟
ج6: 1- خلد الإسلام اللغة العربية . 2- جعل الإسلام اللغة العربية لغة عالمية .
3- رقَّق الإسلام ألفاظ اللغة وأبعدها عن الجفاء و الغلظة . 4- حوّل أساليبها إلى العذوبة والسلاسة.
س7: ماالأثر الأدبي الذي أحدثه الإسلام في أُمَّة العرب؟
ج7: 1- أصبح الأدب واسع المعاني ومتعدد الأفكار.
2- اقتبس الأدباء من القرآن والحديث مما جعل نتاجهم الأدبي أشد روعة وأكثر تأثيراً.
3- أمد الإسلام الأدب بكثير من الألفاظ الجديدة (الجنة ، الصراط ، النشور ، الزكاة..).
4- خلّص الإسلام الأدب من الشوائب كالشعر الذي يدعو إلى العصبية والغزل الفاحش وغيره.
مصادر الأدب في عصر صدر الإسلام
س8: ما مصادر الأدب في عصر صدر الإسلام ؟
ج 8 : المصادرهي : القرآن الكريم , والحديث الشريف , والأدب الجاهلي . وهي التي استلهم الأدب الإسلامي منها أفكاره ومعانيه .
1- القرآن الكريم
س18: ما موقف الإسلام من الشعر؟
ج18: صنَّف الإسلام الشعر والشعراء إلى فئتين : فئة ضالة وشعر فاسد وأخرى مهتدية وشعرجيد فشجع الشعر الجيد , و حارب الفاسد من مناهج الشعراء ، ،وقد أدرك الإسلام قيمة الكلمة الشعرية فاتخذه سلاحاً من أسلحة الدعوة ، وعدَّه نوعًا من أنواع الجهاد . كما كان النبي (صلى الله عليه وآله سلم) يستمع إليه ويشجع الجيد منه ، ويثني عليه. ولقد قال صلى الله عليه وآله وسلم في الشعر: (إن من البيان لسحرا ، وإن من الشعر لحكمة). وهكذا نرى أنَّ الإسلام وقف موقفًا وسطًأ , فلم يؤيده ولم يعارضه بل عدَّه كلامًا كأي كلامٍ فحسنه حسنٌ مقبولٌ , وسيئه سئٌ مرفوض ٌ.
س19: يذكر بعض دارسي الأدب أنَّ الشعر في عصر صدر الإسلام قد أصيب بالضعف ، وهذا الكلام غير صحيح. وضح السبب.
ج19: السبب في أن هذا الكلام غير صحيح هو أنه مبني على خلط بين الضعف من جهة وبين اللين والسهولة من جهة أخرى ، حيث إنَّ الإسلام قد صادف في العرب قلوباً قاسية فألانها ، وطباعاً جافية فرققها ، ومن ثَمَّ أصبح الشعراء يختارون من الكلمات ألينها ، ومن الأساليب أسهلها ، وابتعدوا عن الألفاظ الغليظة والتراكيب الوعرة.
س2 : لماذا قل الشعر عن النثر في عصر الاسلام ?
جـ : 1 - نزول القرآن الكريم بصورة نثرية وكذلك الحديث الشريف .
2 - إلغاء الإسلام لبعض الأغراض الشعرية التي تتنافى مع روح الإسلام مثل (الغزل - والهجاء - والفخر الفردي ) .
3 - ابتعاد طائفة من الشعراء عن قول الشعر لإحساسهم بضعف قيمته أمام بلاغة القرآن .
4 - قضاء الإسلام على العصبية القبلية مما ساعد على عدم تنافر الشعراء فيما بينهم.
س3 : ما العوامل المؤثرة في الشعر في عصر صدر الإسلام ؟
ج 3 :
1 - القرآن الكريم .
2 - الحديث الشريف .
3 - الاتحاد من بعد الفرقة .
4 - انتشار روح الإسلام جعلهم يتجهون للعمل على إعلان الدين الجديد .
5 - انتشار الأدب والثقافة السياسية .
س4: ماهوأسلوب الشعر في عصر صدر الإسلام ؟
ج 4: يعد الشعر في عصر صدر الإسلام امتدادا لسابقه في العصر الجاهلي لأن شعراء هذا العصر هم أنفسهم شعراء العصر الجاهلي ولهذا فقد كانوا يسمون بالمخضرمين إلا أن هذا لا يمنع أن يكون قد حدث شيء من التغيير في أسلوب الشعر ومعانيه أما أسلوب الشعر في هذا العصر فقد اختلف بشكل يسير عن أسلوب الشعر الجاهلي وذلك من خلال تأثره بأسلوب القران وأسلوب الحديث وتأثره بعاطفة المسلم الرقيقة فالورع والتقوى ومخافة الله أوجدت أسلوبا يبتعد عن الجفاء والغلظة والخـشـونـة التي هي ابرز سمات الشعر الجاهلي ومن هنا فقد أصبح الشاعر الإسلامي يختار الألفاظ اللينة والتراكيب السهلة الواضحة التي تؤدي المعنى بشكل دقيق أما أوزان الشعر وأخيلته ونظام القصيدة فقد بقيت على ما كانت عليه في العصر الجاهلي لأن مثل هذا التغيير يتطلب وقتا ليس بالقصير وأما معاني الشعر فقد اختلفت بشكل كبير عن معاني الشعر الجاهلي الذي لم يكن يقف عند حد معين أو فكر محدد ومن ثم أصبح الشاعر في هذا العصر يختار من المعاني ما يخدم الإسلام ويدعوا إليه مستقياً معظم هذه المعاني من القران الكريم والحديث الشريف ولكن من غير المقبول أن يقال إن معاني الشعر الإسلامي قد انفصلت انفصالاً تاماً عن معاني الشعر الجاهلي لأن الأدب الجاهلي -كما ذكر سابقا- هو المصدر الثالث من المصادر التي يستقي منها الأدب الإسلامي أفكاره وأساليبه ولهذا فان المعاني التي أهملها الشعر هي المعاني التي نفاها الإسلام فلم تعد صالحة للبقاء كالشعر الذي يدعوا للعصبية وكالغزل الفاحش والهجاء المقذع والمدح الكاذب ووصف الخمر أما المعاني التي لم ينفها الإسلام فقد بـقيـت متداولة لدى الشعراء مع تغير القيم التي يعتمدون عليها في تلك المعاني فإذا كانت قيم المدح في الجاهلية هي الشجاعة والكرم والجود فإنها في الإسلام تعني التمسك بالدين والتحلي بحسن الخلق والورع والزهد وإذا كانت قيم الفخر في الجاهلية هي الأحساب والقبيلة فإنها في الإسلام تعني الانتساب للإسلام وإتباع الرسول وهكذا في بقية الأغراض إلا أن هذا لايمنع أن يجمع الشاعر بين القيم القديمة والقيم الجديدة التي جاء بها الإسلام .
وأخيرا نشير إلى أن هناك موضوعات جدت وطرأت في هذا العصر كشعر الدعوة ونشر عقائد الإسلام ووصف الفتوحات الإسلامية وأماكن الجهاد كما وجدت في هذا العصر البذرة الأولى للشعر السياسي الذي برز فيما بعد في عصر بني أمية بسبب تعدد الأحزاب السياسية .
س 5 :أثر الإِسلام في اللغة والأدب ؟
ج 5: كانت حياة العرب في الجاهلية تقوم على الجهل الذي هو التطاول والبغي والإشراك بالله وعبادة الأصنام وإتيان الفواحش.. إلى غير ذلك من مظاهر الجاهلية.
فجاء الإسلام وغيّر هذه الحياة الجاهلية وأخرج العرب من الظلمات إلى النور، وأثر في حياتهم تأثيراً كبيراً، ورسم لهم طريقاً جديداً، ونبذ طريقهم القديم.
والأدب بشعره ونثره مظهر من مظاهر الحياة المختلفة، أثر فيه الإسلام كما أثر في غيره من نواحي الحياة، واللغة هي المعبرة عن الأدب فلا يمكن أن نتصور أدباً من دون لغة، وبناء على ذلك فإن اللغة تأثرت بالإسلام تأثراً ملموساً في طرق التعبير المختلفة سواء كان ذلك في المفردات أو في التراكيب أو في البناء العام.
والإسلام رسم الطريق للأدب ووضحه فمن الأدباء من انتفع بذلك المنهج الإلهي المرسوم فسار على نهجه كحسان، وعبد الله بن رواحة، وكعب بن مالك. ومن الأدباء من لم ينتفع بما رسمه الإسلام وإنما رجع إِلى تقليد الجاهليين والسير على نهجهم كما حصل من بعض الشعراء في صدر الإسلام وما بعده من العصور، وهؤلاء وأولئك ينطبق عليهم الحديث الشريف: "إن مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيث أصاب أرضاً فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا منه وسقوا ورعوا، وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ.. الحديث"فهذا الحديث لا يقتصر على الأدباء وحدهم فهو شامل لهم ولغيرهم، ولكن الأدباء فئة من الناس منهم من أثر فيه الإِسلام فصنع أدباً إسلامياً، ومنهم من رجع إلى أدباء الجاهلية يقتدي بهم.
وقد رقق الإسلام ألفاظ اللغة وأبعدها عن الجفاء والغلظة كما حول أساليبها إلى العذوبة والسلاسة. وقد أسهم المسلمون من غير العرب في رقي أدب اللغة العربية فبرز شعراء وخطباء وكتاب أسهموا بنصيب كبير في توسع الأدب وتعدد أغراضه، وبما أن الإِسلام جاء بفكر جديد يحتاج إلى شرح وتوضيح فقد برزت الخطابة بأساليبها الجديدة، كما توسع كتاب الرسائل في التفنن في أساليبهم، وبرزت المناظرات بفنونها الأدبية والبلاغية، فأثر الإِسلام في اللغة والأدب ظاهر وجلي. ولعلنا نحدد ذلك ونبينه عندما نتحدث عن أثر القرآن في اللغة والأدب، وأثر الحديث في اللغة والأدب،







آخر مواضيعي

0 كيف تزرع التفاؤل بحياتك ...
0 دخل بسرعة موضوع مهم
0 ذكاء من المستوى الثاني
0 اغرب توأمين بالعالم
0 اطول . اغرب . اقصر

التوقيع

لا تستهن بكلمة واحدة ! فمن الكلمات ما قد فجرت بحوراً من الإبداع وانتشلت عقولاً من الضياع وأيقظت أنفساً من وهم اليأس والإحباط وأنقذت إبداعاً من الهلاك ..فـللكلمة سحر قد لا تراه
ولكن حتما ستشعر به وتلقاه

   
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ابحث في منتدى وموقع الأستاذ مصطفى حسني


New Page 1

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.